منتدى السادة المالكية

يعنى بتأصيل الطلبة عقيدة و شريعة و سلوكا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول
شاطر | 
 

 ترجمة إمام المالكية الإمام أبي عبد الله المازري شارح صحيح مسلم والمدونة والتلقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفىأمين المالكي الأشعري



عدد المساهمات: 32
نقاط: 87
تاريخ التسجيل: 28/11/2009

مُساهمةموضوع: ترجمة إمام المالكية الإمام أبي عبد الله المازري شارح صحيح مسلم والمدونة والتلقين   الأحد نوفمبر 29 2009, 16:21

ترجمة إمام المالكية الإمام أبي عبد الله المازري شارح صحيح مسلم والمدونة والتلقين :

--------------------------------------------------------------------------------

ترجمة إمام المالكية الإمام أبي عبد الله المازري شارح صحيح مسلم والمدونة والتلقين والبرهان المتوفى 536 هـ

قال الذهبي في سير أعلام النبلاء ج 20 ص 104مانصه
الشيخ الإمام العلامة البحر المتفنن أبوعبد الله محمد بن علي بن عمر بن محمد التميمي المازري المالكي مصنف كتاب المعلم بفوائد شرح مسلم ومصنف كتاب إيضاح المحصول في الأصول وله تواليف في الأدب وكان أحد الأذكياء الموصوفين والأيمة المتبحرين وله شرح كتاب التلقين لعبد الوهاب المالكي في عشرة أسفار هو من أنفس الكتب وكان بصيرا بعلم الحديث حدث عنه القاضي عياض وأبوجعفر بن يحي القرطبي الوزعي مولده بمدينة المهدية من إفريقية وبها مات في ربيع الأول سنة ست وثلاثين وخمسمائة وله ثلاث وثمانون سنة ومازر بليدة من جزيرة صقلية بفتح الزاي وقد تكسر قيده ابن خلكان قيل إنه مرض مرضة فلم يجد من يعالجه إلا يهودي فلما عوفي على يده قال لولا التزامي بحفظ صناعتي لأعدمتك المسلمين فأثر هذا عند المازري فأقبل على تعلم الطب حتى فاق فيه وكان ممن يفتي فيه كما يفتي في الفقه وقال القاضي عياض في المدارك المازري يعرف بالإمام نزيل المهدية قيل إنه رأى رؤيا فقال يارسول الله أحق مايدعونني به إنهم يدعونني بالإمام فقال وسع الله صدرك للفتيا ثم قال هو ءاخر المتكلمين من شيوخ إفريقية بتحقيق الفقه ورتبة
الإجتهاد ودقة النظر أخذ عن اللخمي وأبي محمد عبد الحميد السوسي وغيرهما بإفريقية ودرس أصول الفقه والدين وتقدم في ذلك فجاء سابقا لم يكن في عصره للمالكية في أقطار الأرض أفقه منه ولا أقوم بمذهبهم سمع الحديث وطالع معانيه واطلع على علوم كثيرة من الطب والحساب والآداب وغير ذلك فكان أحد رجال الكمال وإليه كان يفزع في الفتيا في الفقه وكان حسن الخلق مليح المجالسة كثير الحكاية والإنشاد - إلى أن يقول - ألف في الفقه والأصول وشرح كتاب مسلم وكتاب التلقين وشرح البرهان لأبي المعالي الجويني
وقال الإمام الهلالي في نور البصر في ترجمته
هو الإمام المحقق المجتهد أبو عبد الله محمد بن علي بن عمر التميمي المازري نسبة إلى مازر بفتح الزاي وكسرها بلدة بجزيرة صقلية على ساحل البحر ثم المهدوي نسبة إلى المهدية من بلاد إفريقية كان إمام المغرب وصار الإمام لقبا له فلا يعرف إلا بالإمام المازري يحكى أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم في النوم فقال يارسول الله أحق مايدعونني به فإنهم يدعونني بالإمام فقال النبي صلى الله عليه وسلم وسع الله صدرك للفتيا كان ءاخر المشتغلين من شيوخ إفريقية بتحقيق الفقه المعروفين بدقة النظر ورتبة الإجتهاد أخذ عن اللخمي وعبد الحميد الصائغ وغيرها من شيوخ إفريقية وظهرت براعته وتصدره وسعة اطلاعه في صغره حتى كان القاضي يقرأ عليه ويعتمد على فتواه في أحكامه وهو ابن عشرين سنة -إلى أقال - وقد صار الإمام المازري إلى درجة من العلم لم يصل إليها غيره في زمنه ودرس أصول الدين وأصول الفقه وفروعه ولم يكن للمالكية في وقته في أقطار الأرض أفقه منه وسمع الحديث وطلب معانيه واطلع على علوم كثيرة كالطب والحساب والأدب وكان يفزع إليه في الطب كما يفزع إليه في الفقه ويحكى أن سبب اشتغاله به أنه مرض فكان يطبه يهودي فقال له اليهودي يوما ياسيدي مثلي يطب مثلكم وأي قربة أجدها أتقرب بها في ديني مثل أن أفقدكم للمسلمين فمن حينئذ اشتغل بالطب وكان رحمه الله حسن الخلق مليح المجلس أنيسه كثير الحكايات وإنشاد قطع الشعر -إلى أن قال - وألف في الفقه والأصول وشرح صحيح مسلم وسمى شرحه بالمعلم وشرح التلقين شرحا ليس للمالكية مثله وشرح البرهان لإمام الحرمين وسمى شرحه إيضاح المحصول من برهان الأصول وهو شاهد له بغاية الذكاء والتضلع من علم الأصول لأن البرهان من أصعب كتب الأصول وألف عقيدة سماها نظم الفوائد في علم العقائد وألف غير ذلك وممن أخذ عنه بالإجازة أبو الفضل عياض كتب له من المهدية أجاز له كتابه المعلم وغيره من تآليفه وعلى المعلم أسس عياض شرحه لمسلم المسمى بإكمال المعلم ينقل فيه أولا كلام المازري ثم يتبعه بكلامه هو فجاء الكتاب عظيم الجدوى كثير الفوائد اعتنى به الأيمة - ثم قال ما اختصاره - فألف بعد ذلك في إكمال الإكمال ثلاثة
1- أولهم أبوعبد الله محمد بن إبراهيم البقوري نسبة إلى بقور بلد بالأندلس توفي سنة 707 هـ
2 - ثانيهم أبو الروح عيسى بن مسعود المنكلاتي الزواوي له شرح صحيح مسلم في اثني عشر مجلدا وسماه إكمال الإكمال جمع فيه كلام المازري وعياض والنووي وتوفي سنة 743 هـ
3 - وثالثهم العلامة الأبي ألف كتاب إكمال الإكمال على مسلم في ثلاثة أسفار كبار جمع فيه ما انتخبه من كلام المازري وعياض والقرطبي والنووي وزاد زيادات نافعة وملأه بتحقيقات بارعة توفي سنة 828 هـ
وقال الإمام الهلالي أيضا في نور البصر عند قول الشيخ خليل وبالقول للمازري كذلك مانصه
خص المازري بالقول لأنه قويت ملكته في المعقول والمنقول وبرز على غيره من الفحول فصار القول ما قال حسبما أشار له من أجاد في المقال
إذا قالت حذام فصدقوها ** فإن القول ما قالت حذام
وقال الإمام جمال الدين بن أبي المحاسن 813 - 874 هـ في كتابه النجوم الزاهرة في ملوك مصر والقاهرة في أحداث سنة خمسمائة وستة وثلاثين مانصه
وفيها توفي الحافظ أبوعبد الله محمد بن علي المازري المالكي الحافظ المحدث المشهور مات في شهر ربيع الأول وله ثلاث وثمانون سنة وكان إماما حافظا متقنا عارفا بعلوم الحديث وسمع الكثير وسافر البلاد وكتب الكثير
وقال الإمام شهاب الدين أحمد بن محمد المقري التلمساني في كتابه أزهار الرياض في أخبار عياض في ترجمته مانصه
الشيخ الإمام المجتهد أبو عبد الله المازري محمد بن علي بن عمر بن محمد التميمي المازري بفتح الزاي عند الأكثر وجوز كسرها جماعة نسبة إلى مازر بليدة بجزيرة صقلية أعادها الله أخذ عن الشيخين أبي الحسن اللخمي وأبي محمد بن عبد الحميد القروي المعروف بالصائغ وكان إماما محدثا وهو أحد الأيمة الأعلام المشار إليهم في حفظ الحديث والكلام عليه عمدة النظار وتحفة الأمصار المشهور في الآفاق والأقطار -إلى أن يقول - وله تآليف مفيدة عظيمة النفع منها كتاب المعلم بفوائد مسلم وكتاب التعليقة على المدونة وكتاب شرح التلقين وكتاب الرد على الإحياء للغزالي المسمى بكتاب الكشف والإنباء عن المترجم بالإحياء وكشف الغطا عن لمس الخطا وكتاب إيضاح المحصول من برهان الأصول وتعليقة على أحاديث الجوزقي -إلى أن يقول - وكتاب النكت القطعية في الرد على الحشوية الذين يقولون بقدم الأصوات والحروف وفتاوي توفي ثامن عشر ربيع الأول سنة ست وثلاثين وخمسمائة وقيل يوم الاثنين ثامن الشهر المذكور بالمهدية وعمره ثلاث وثمانون سنة رحمه الله ورضي عنه
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 

ترجمة إمام المالكية الإمام أبي عبد الله المازري شارح صحيح مسلم والمدونة والتلقين

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

 مواضيع مماثلة

-
» شعر الحروف الهجائيه في مد ح الرسول الله صلى الله عليه وسلم
» فضل لاإله إلا الله
» La description du Prophète Muhammad (صلى الله عليه و سلم
» أسأل الله عز وجل أن ينفعني وإياكم بما نقرأ
» التعريف بالصحابي عمرو بن العاص رضي الله عنه

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة المالكية ::  :: -