منتدى السادة المالكية

يعنى بتأصيل الطلبة عقيدة و شريعة و سلوكا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 معنى قول الامام اللقاني نحن قوم خليليون إن ضل ضللنا هو استبعاد وقوع الضلال منه :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفىأمين المالكي الأشعري



عدد المساهمات : 32
نقاط : 87
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: معنى قول الامام اللقاني نحن قوم خليليون إن ضل ضللنا هو استبعاد وقوع الضلال منه :   الخميس ديسمبر 03 2009, 11:59

معنى قول الامام اللقاني نحن قوم خليليون إن ضل ضللنا هواستبعاد وقوع الضلال منه :
--------------------------------------------------------------------------------

قال الشيخ محمد مختار بن محنض- أحد كبار شيوخ المحاظر- في كتابه الكبير النجم الزاهر في إرشاد أهل الظاهرمانصه
قول الشيخ ناصر الدين اللقاني958 هـ نفعنا الله ببركته نحن أناس خليليون إن ضل ضللنا معناه المبالغة في استبعاد وقوع الضلال منه ووصفه بالهداية لا أن هذاالشيخ الجليل ذا التصانيف المفيدة يقلد تقليدا أعمى كمازعم البعض نعوذ بالله قال الشيخ ابن جزي 741 هـ في التسهيل عند قوله تعالى *وإن كنتم في ريب مما نزلنا على عبدنا* مانصه حرف إن إشارة إلى أن الريب بعيد عند العقلاء في مثل هذا الأمر الساطع البرهان فلذلك وضع حرف التوقع والاحتمال في الأمر الواقع لبعد وقوع الريب وقبحه عند العقلاء
وقال الشيخ سيدي عبد الله بن رازكه 1144هـ الشنقيطي في أبيات ذكرها
الشيخ الكبير محمد اليدالي الشنقيطي 1166هـ في تفسيره المشهور
فإذا لماجزم الفتى بوقوعه ** بخلاف إن فافهم أخي وتفهم

وهاك من ترجمة الشيخ خليل بن إسحاق ماتقر به عينك


قال الامام الشيخ أحمد بابا1032 هـ التمبكتي - شارح المختصر- في ترجمة الشيخ خليل من كتابه التطريز مانصه
خليل بن إسحاق ضياء الدين أبوالمودة الإمام العلامة العالم العامل القدوة الحجة الفهامة حامل لواء المذهب بزمانه بمصر
وقال الامام القاضي ابن فرحون- أحد كبار علماء القرن الثامن- في ترجمة الشيخ خليل من الديباج
كان صدرا في علماء القاهرة مجمعا على فضله وديانته أستاذا ممتعا من أهل التحقيق ثاقب الذهن أصيل البحث فاضلا في مذهب مالك صحيح النقل تخرج بين يديه جماعة من الفقهاء الفضلاء وتفقه بالامام العالم العامل أبي محمد عبد الله المنوفي 749 هـ أحد شيوخ مصر علما وعملا وكان الشيخ خليل ذادين وفضل وزهد وانقباض عن أهل الدنيا جمع بين العلم والعمل وأقبل على نشر العلم فنفع الله به المسلمين ألف شرح جامع الأمهات لابن الحاجب شرحا حسنا وضع الله عليه القبول وعكف الناس على تحصيله ومطالعته وسماه التوضيح وألف مختصرا في المذهب قصد فيه إلى بيان المشهور وجمع فيه فروعا كثيرة جدا مع الايجاز البليغ وأقبل عليه الطلبة ودرسوه وكانت مقاصده جميلة رحمه الله وجاور بمكة وحج واجتمعت به في القاهرة وحضرت مجلسه يقرئ في الفقه والحديث والعربية وله منسك وتقاييد مفيدة
وقال الشيخ أحمد بابا1032 هـ ولقد وضع الله القبول على مختصره وتوضيحه من زمنه إلى الآن فعكف الناس عليهما شرقا وغربا وأما التوضيح فهوكتاب الناس شرقا وغربا ليس في شروحه على كثرتها ماهو أنفع منه ولاأشهر اعتمد عليه الناس بل وأيمة المغرب من أصحاب ابن عرفة وغيرهم مع حفظهم للمذهب وكفى بذلك حجة على إمامته ولقد حكي عن العلامة شيخ شيوخنا ناصر الدين اللقاني أنه حيث عورض كلام خليل بكلام غيره يقول نحن أناس خليليون إن ضل ضللنا مبالغة في الحرص على متابعته
ومدحه الشيخ ابن غازي -شارح البخاري والمختصر- فقال إنه من أفضل نفائس الأعلاق وأحق مارمق بالأحداق وصرفت له همم الحذاق عظيم الجدوى بليغ الفحوى بين مابه الفتوى وجمع مع الاختصار شدة الضبط والتهذيب واقتدر على حسن المساق والترتيب فما نسج على منواله ولاسمح أحد بمثاله
وقال الامام الحجة الحافظ ابن مرزوق الحفيد842 هـ كان خليل من أهل الدين والصلاح والاجتهاد في العلم إلى الغاية حتى انه لاينام في بعض الأوقات إلانوما يسيرا بعد طلوع الفجر ليريح النفس من جهد المطالعة والكتب وكان مدرس المالكية بالشيخونية أكبر مدرسة بمصر وبيده وظائف أخر تتبعها ومن تصانيفه شرحه على ابن الحاجب شرح مبارك تلقاه الناس بالقبول وهو دليل حسن طويته اهـ وله شرح على المدونة لم يكمل وصل فيه إلى الحج وقال فيه شيخ الجماعة بفاس الشيخ ابن غازي 919 هـ - شارح البخاري والمختصر-كان عالما مشتغلا بمايعنيه حتى حكي أنه أقام عشرين سنة لم ير النيل بمصر ثم ذكر حكاية تنظيفه لكنيف بعض شيوخه وأن الشيخ استعظم ذلك ودعا له عن قريحة ونية صادقة فنال بركة دعائه ووضع الله تعالى البركة في عمره قال وحدثنا شيخنا أبوزيد عن من رأى خليلا بمصر عليه ثياب قصيرة أظنه قال يأمر بالمعروف وينهى عن المنكر قال ابن غازي وسمعت شيخنا القوري يقول إنه من أهل المكاشفات وأنه مربطباخ دلس على الناس ببيع لحم الميتة فكاشفه وزجره وتاب على يديه وذكر الامام قاضي القضاة شمس الدين التتائي 942 هـ -شارح ابن الحاجب والمختصر شرحين - عن ابن الفرات 794 هـ -شارح المختصر- أن خليلا رئي بعد موته فقيل له مافعل الله بك فقال غفر لي ولكل من صلى علي
قال الامام الهلالي السجلماسي في نور البصر مانصه
ومما قيل في مدح مختصرالشيخ خليل من الشعر قول بعضهم
كتاب خليل منبع النور والهــدى ** فحسب الفتى في أن يكون خليله
يفيد أولي الألباب علما وسؤددا ** فيارب يسر بالهــــــدى مدخلي له

وقول الآخر
أطلاب علم الفقه مختصر الرضـا ** خليل لكم فيه الحياة فعيشـــوا
فلله بيت ضمنوه مديحـــــــــــــه **به يهتدي من في الأنام يطيـش
سلام على الدنيا إذالم يكن بها ** خليل بن إسحاق الإمام يعيش

وقول الآخر
ياقارئا مختصر الخليــــــــــــــل ** لقد حويت العلم ياخليــــــــــــلي
حصله حفظا واصرف الهمة له ** فقد حوى عشرين ألف مســــأله
نصا ومثلها من المفهـــــــــوم ** فإن شككت اعدده في المرسوم
قال البرتلي 1217هـ في فتح الشكور في علماء التكرور في ترجمة الشيخ الكبير الطالب البشيربن الحاج الهادي الإيديلبي الشنقيطي 1197 هـ مانصه وكان رحمه الله ذابا عن الشريعة ناصرا لتآليف أيمة الفقه فقال رحمه الله في جواب مسألة مانصه أما ما في مختصرسيدي خليل ونظم ابن عاصم 829 هـ رحمهما الله تعالى من النصوص فمعمول به ومعول عليه في مذهب مالك رحمه الله تعالى ومن أبطل مافيهما بالكلية لايعمل بقوله ولايلتفت إليه لأنهما لهما خمسمائة سنة تتعاطاهما الأيمة شرقا وغربا إلى الآن حتى صارا في الفروع الظنية كالتواتر على صحة مافيهما فلم يقل أحد من العلماء فيهما ماقال هذا السيد من الإبطال والأمة المحمدية لاتتفق على الضلال ولو كان فيهما باطل لنقل إلينا كما صرحوا بالكتب التي تحرم بها الفتوى
ولله در من قال

أما المدونة فهــي أقــــــوى ** كتب الفروع عند أهل التقــــوى
حررها سحنون وهو أفضــل ** أصحاب نجل قاسم وأنبـــــــــــل
قبيل تسعين أتت ومــــــائة ** من هجرة ثاني قرون الهجـــــرة
فمن أراد علـــــــــــم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينـــــــــــــــــا
المحض من رواية الأثبـــــات ** فهي منه فعليه هــــــــــــــاتي
ثم خليل اختصر المـــــــدونه ** مقتفيا كتب شيـــــــوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتـــاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمـــــــــــائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
من علماء السنة الكـــــــرام ** من عــــالم متقــــــــن او إمام
مابين قارئ له وشــــــــــارح ** وحافـــــظ وناصر ومـــــــــــــادح
فانظر إلى ماقاله ابن غـازي ** فيه إذا كنت لحق غـــــــــــازي
وانظر إلى ماقاله الديبــــــاج ** فيه وهل لمثل ذا يحتــــــــــاج
لأنه مثل السماء فوقـــــــــنا ** وفق إلاهي فهمــــــــنا وذوقنا

وقال الحافظ السيوطي في الحاوي للفتاوي ج1 ص220 ط دار الفكر في كتابه المنجلي في تطور الولي مانصه
قال الشيخ خليل المالكي صاحب المختصر المشهور وساق كلامه ثم قال السيوطي هذا كلام الشيخ خليل وناهيك به إمامة وجلالة انتهى كلام السيوطي
وقال الحافظ المناوي في طبقات الأولياء في ترجمة الشيخ عبد الله المنوفي مانصه
الشيخ خليل صاحب مختصر الفقه في مذهب مالك الذي لم ينسج له على منوال ولم تسمح قريحة له بمثال انتهى كلام الحافظ المناوي
وقال الشيخ زروق 899 هـ - شارح البخاري - في مقدمة شرحه على الرسالة مانصه
الشيخ الصالح العلامة فريد وقته علما وديانة أبو المودة غرس الدين خليل بن إسحاق الجندي المصري القاهري المتوفى سنة تسع وستين وسبعمائة وهو من الديانة والعلم بالمكان العظيم وقد شرح ابن الحاجب بالتوضيح فتبع ابن عبد السلام وأتى بمختصره في الفتاوي حجة في الاسلام انتهى كلام الشيخ زروق
__________________
إمامنا مالك صمصامة ذكر**عضب على هام أهل الزيغ مسلول

إماالمدونة فهــي أقـــــــوى ** كتب الفروع عند أهل التقـــــوى
حررها سحنون وهو أفضــل ** أصحاب نجل قاسم وأنبـــــــــــل
قبيل تسعين أتت ومــــــائة ** من هجرة ثاني قرون الهجـــــرة
فمن أراد علـــــــــــم الاولينا ** فهي منه أوأراد الدينـــــــــــــــــا
المحض من رواية الأثبـــــات ** فهي منه فعليه هــــــــــــــاتي
ثم خليل اختصر المـــــــدونه ** مقتفيا كتب شيـــــــوخ متقنه
خليل لايحتاج في هذاالزمن ** لعرضه على الكتـــاب والسنن
لأنه ألف مذ سبعمـــــــــــائه ** ولم يزل من ذاك في أيدي فئه
من علماء السنة الكـــــــرام ** من عــــالم متقــــــــن او إمام
مابين قارئ له وشــــــــــارح ** وحافـــــظ وناصر ومـــــــــــــادح
فانظر إلى ماقاله ابن غـازي ** فيه إذا كنت لحق غـــــــــــازي
وانظر إلى ماقاله الديبــــــاج ** فيه وهل لمثل ذا يحتــــــــــاج
لأنه مثل السماء فوقـــــــــنا ** وفق إلاهي فهمــــــــنا وذوقنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
معنى قول الامام اللقاني نحن قوم خليليون إن ضل ضللنا هو استبعاد وقوع الضلال منه :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة المالكية :: ركن التأصيل العلمي :: تاريخ المذهب و مدارسه-
انتقل الى: