منتدى السادة المالكية

يعنى بتأصيل الطلبة عقيدة و شريعة و سلوكا
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 من كبار الأولياء ببلاد المغرب : أبوموسى الدكالي نفعنا الله به :

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مصطفىأمين المالكي الأشعري



عدد المساهمات : 32
نقاط : 87
تاريخ التسجيل : 28/11/2009

مُساهمةموضوع: من كبار الأولياء ببلاد المغرب : أبوموسى الدكالي نفعنا الله به :   الثلاثاء ديسمبر 08 2009, 14:38

من كبار الأولياء ببلاد المغرب : أبوموسى الدكالي نفعنا الله به :

--------------------------------------------------------------------------------

من كبار الأولياء ببلاد المغرب : أبوموسى الدكالي نفعنا الله به:

قال الإمام ابن الزيات المتوفى 632 هـ في ترجمته مانصه :
أبو موسى الدكالي من كبار الأولياء . كان سكناه فندق الزيت بمدينة سلا وكان زاهدا في الدنيا منفردا لا يأوي إلى أحد ، كان يحمل قفة كبيرة فيجمع فيها بقل البرية وما يلفظه البحر من مباح الأكل . فيبيعه ويشتري بثمنه خبزا فيمسك خبزتين ويتصدق بالباقي على المساكين ، ثم إذا أتت أيام الحج يقول : أريد أن أزور أهلي . فيغيب أياما قليلة ويعود . وأقام على تلك الحالة اثني عشر عاما . فيقال إنه يحج في كل عام . فلقيه يوما رجل واصل من الإسكندرية . فسلم على أبي موسى فتنكر له فقال له الرجل : ألم أرك بالإسكندرية ، فخجل أبو موسى من قوله . واجتمع أهل سلا بالرجل يسألونه . فقال لهم : إنه يحج كل عام حين يغيب عنكم .
وحدثني غير واحد قال : مرض أبو موسى مرضه الذي توفي فيه وهو بفندق الزيت ، فجاءه أهل سلا فقالوا له : بم تأمرنا في أمرك ، فقال لهم : عندي سبعة دراهم تحت فراشي ، وذلك المصحف المعلق ، اشتريته من أجرة حفظ الكروم بالإسكندرية . فبيعوه وأضيفوا ثمنه إلى سبعة الدراهم وجهزوني بها إلى قبري إن مت . فلما مات ، رحمه الله تعالى ، قالت ملالة بنت زيادة الله : قد أعددت لكفنه ومؤنة دفنه خمسمائة دينار . فقيل لها : إنه عهد أن لايكفن ولا يجهز إلى قبره إلا بسبعة الدراهم التي تركها وثمن مصحفه . فقالت لهم : إن لي كفنا أعددته لنفسي صنعته من كتان زرعته في أرض موروثة عن ءابائي ، فادفعوا لي في ثمنه دراهمه وثمن مصحفه . فاشتروا منها ذلك الكفن بدراهمه . فلما أخرجوا جنازته إلى المقابر تنازعوا في دفنه وقال كل واحد : إنما يدفن في روضتي . واجتمع خلق كثير لجنازته ، فطائفة تحمله إلى هذه الجهة وأخرى تحمله إلى جهة أخرى . وطال ذلك بينهم من أول وقت الظهر إلى وقت العشاء الآخرة . وكان الوالي بسلا شديد البأس ، فقيل له في ذلك فقال : ما عندي في هذا عمل ولولا أن الله تعالى يحب هذا الإنسان ما جعل في قلوب الناس حبه .
وحدثني عمر بن الحسن بن داوود بن عشرة قال : كنت فيمن حضر جنازة أبي موسى وأنا يومئذ شاب وكانت لنا أرض محبسة لدفن موتى المسلمين . فحفرت فيها قبرا وأتيت إلى نعشه وقد غلب الظلام فسللته من فوق النعش واعتنقته وحملته إلى ذلك القبر . فدفنته والناس يظنون أنه باق على النعش . فأعلمتهم أني دفنته بالأرض الحبس . فأقاموا على قبره يسمرون عليه بالليل ويقرؤون القرءان بالنهار . فلما كملت سبع ليال غلبهم السهر . فناموا فما انتبهوا إلا وقد نقل من ذلك القبر إلى قبر حفرته له ملالة بنت زيادة في رابطة القدم . وعملت عليه قبة أنفقت عليها خمسمائة دينار -إلى أن يقول - وحدثني محمد بن علي بن عبد الرحمن الهواري قال : حدثني القاسم بن عبد العزيز بن عشرة قال : مررت بأبي موسى وهو يأكل عسلوجا من عساليج الكلخ فناولنيه فأكلته فوجدته حلوا طيبا .
وحدثني محمد بن الحسن قال : حدثني ناصر بن تامة ، وكان من رؤساء البحر قال : رأيت أبا موسى الدكالي بمدينة سبتة وأنا عازم على الإقلاع إلى سلا إلا أن الريح سكنت . فقال لي : متى تقلع ، فقلت : ما منعني من الإقلاع إلا عدم الريح . فقال لي : خذ عني هذه القفة والسلهامة فقد أثقلتاني . فتقدم بهما ودعا لي بالسلامة وودعته غدوة النهار وأخذت منه فقته وسلهامته . ثم هبت ريح طيبة فسرنا بها يوما وليلة . فانتهينا صبيحة اليوم الثاني إلى ساحل مدينة سلا . فلما نزلت بالشاطئ ، قام إلي أبو موسى من بين العرف وقال لي : أين الأمانة ، فد فعت إليه القفة والسلهامة . فقال لي : قد انقضت حاجتك فأين الأجرة ، فقلت له : أعلمني بها . فقال لي : اكتم علي حتى أموت . فحلفت له أن لا أحدث بذلك مادام حيا.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
من كبار الأولياء ببلاد المغرب : أبوموسى الدكالي نفعنا الله به :
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1
 مواضيع مماثلة
-
» سيدي محمد الطاهر ايت علجت
» سب اللي ببالك ببيت شعر...
» بدء الزيارات الميدانية للمراجعين
» مدارس القليوبية تحتل المرتبة الثانية فى الإعتماد التربوى
» تهنئة لمدرسة مصطفى كامل التجريبية

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى السادة المالكية :: ركن التأصيل العلمي :: التاريخ و التراجم-
انتقل الى: